الادوية المسموحة والغير مسموحة اثناء الحمل

لكي تكون آمنًا، من الأفضل استشارة أخصائي رعاية صحية قبل تناول أي أدوية أثناء الحمل لتجنب أي تأثير على نمو الطفل، قد تضر بعض الأدوية بطفلك الذي ينمو، وقد تشمل بعض مسكنات الألم المعيارية التي لا تستلزم وصفة طبية، مثل الإيبوبروفين، نظرًا لأن العديد من الأدوية قد تكون غير آمنة أثناء الحمل، فمن الأفضل استشارة طبيبك أو ممرضة التوليد أو الصيدلي أو طبيب الأسنان قبل تناول أي دواء.
الادوية المسموحة اثناء الحمل - الادوية الممنوعة اثناء الحمل

ما الأدوية المسموحة أثناء الحمل؟

فيما يلي بعض الأدوية التي يمكن تناولها بأمان في الظروف العادية اثناء الحمل.

سعال وبرد

  • تحتوي أدوية السعال والبرد عادةً على مكونات متعددة، لذا تأكد من فحص المكونات:
  • يمكنك أن تأخذ: عسل ساخن ومشروب ليمون باراسيتامول – لكن التزم دائمًا بالجرعة الموصى بها على العبوة الصغيرة.
  • ديكستروميثورفان ، يوجد في العديد من أدوية السعال.
  • قنينة بسيطة (شراب سائل) أو مستحلبات تحتوي على العسل أو الجلسرين، والتي يمكن استخدامها لتغطية التهاب الحلق يمكن أن يؤدي استنشاق البخار إلى منع احتقان الأنف.

إمساك

  • الخطوة الأولى للمساعدة في علاج الإمساك هي محاولة زيادة كمية الماء أو السوائل التي تشربها، حوالي ثمانية أكواب (200 مل) يوميًا.
  • يمكن أن يساعد اتباع نظام غذائي غني بالألياف مثل الفواكه والخضروات.
  • إذا لم يساعد ذلك ، يمكنك أيضًا تجربة الأدوية التالية: اللاكتولوز – مادة سكر تعمل على تليين البراز، مما يسهل مروره السنا أو المسكرة – ملين يحفز إفراغ الأمعاء ملين سائب يحتوي على الإسباجولا (على سبيل المثال Fybogel)، ميثيل سلولوز ، نخالة أو ستركوليا.
  • شرب الكثير من الماء يمكن أن يزيد من محتوى المواد المعوية، بحيث يمكن لعضلات الأمعاء أن تعمل بشكل أفضل.

حمى القش والحساسية

تجنب استخدام المنتجات التي تحتوي على مضادات الهيستامين، مثل برومفينيرامين، وميكلورازين، وديفينهيدرامين، ودوكسيلامين، وسيتيريزين، ودواء لوراتادين لعدم وجود معلومات كافية حول سلامتها.
تحتوي احتقان الأنف على السودوإيفيدرين وفينيليفرين وزيلوز إيميدازولين وأوكسي ميتازولين.
يمكنك استخدام:
  • رذاذ الأنف Xiaoxi الصوديوم أو قطرات العين.
  • تحتوي بخاخات الأنف على الكورتيكوستيرويدات ، مثل البيكلوميثازون، على الرغم من أنه لا يمكنك استخدامها إلا لفترة قصيرة.
  • كلورفينيرامين (مثل بيريتون) (استخدام مقيد ، خاصة في المرحلة المتأخرة) يمكن أن يؤدي استنشاق البخار إلى منع احتقان الأنف.

الحموضة وعسر الهضم

  • إذا لم تساعد التغييرات الغذائية (مثل تجنب المشروبات الغازية والأطعمة الحارة والحمضية)، فبإمكان بعض الأدوية مساعدتك. يجب أيضًا تجنب الأدوية التي تحتوي على الأسبرين (مثل Alka-Seltzer) أثناء الحمل.
  • يمكن إدراج الأسبرين على أنه حمض الساليسيلات أو حمض أسيتيل الساليسيليك على الملصق.
  • يجب تجنب استخدام مضادات الحموضة ما عدا بيكربونات الصوديوم الجينات، مثل دواء جافيسكون رانيتيدين وأوميبرازول.

ما الادوية الغير مسموحة أثناء الحمل؟

  1. الأسبرين والأيبوبروفين وغيرهما من العقاقير غير الستيرويدية المضادة للالتهابات (المسكنات) يمكن أن تتداخل هذه مع تخثر الدم.، يمكن أن تسبب أيضًا مشاكل في قلب الطفل ورئتيه خلال الأسابيع القليلة الأخيرة من الحمل.
  2. قد يتداخل الإيبوبروفين المستخدم في أواخر الحمل مع الولادة أو يقلل من السائل الأمنيوسي حول طفلك، وهذا ما يسمى قلة السائل السلوي، تصف النساء الحوامل أحيانًا جرعات صغيرة من الأسبرين أثناء الحمل، هذا يعتبر آمن.
  3. رواكوتان، كومارين يتم استخدامه لعلاج حب الشباب والصدفية المزمنين، ولكنه قد يسبب تشوهات عند تكوين أعضاء الطفل. تعتبر الأدوية الموضعية (الجل والكريمات) آمنة، مثل البنزويل بيروكسايد وكريمات المضادات الحيوية، ولكن يجب تجنب كريمات أو جل فيتامين أ.
  4. الأدوية المضادة للصداع النصفي، مثل الإرغوتامين والميثيلرجوتامين يمكن أن تمنع هذه الأدوية نوبات الصداع النصفي، ولكنها تزيد من خطر الإجهاض وولادة جنين ميت، هناك أدلة محدودة على سلامة التريبتان.
  5. مضادات الاكتئاب وأدوية الصحة العقلية الأخرى من المهم عدم التوقف عن تناول الأدوية الموصوفة للصحة العقلية قبل مناقشة الأمر مع طبيبك.
  6. العلاج العطري قد تكون الزيوت العطرية “طبيعية”، لكنها لا تزال مواد كيميائية قوية، لذا لا ينصح بها للحمل، ليست كل العلاجات البديلة آمنة للحوامل، لذا احرصي على التحقق أولاً.

المصادر

tommys.org

أضف تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *